عام

مؤتمر Google I/O’19

أعلنت “غوغل” وصول عدد الأجهزة العاملة بنظام أندرويد Android إلى أكثر من 2.5 مليار جهاز ناشط حول العالم من فئات مختلفة، حيث أن النظام يعمل على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وبعض الأجهزة المنزلية والشخصية أيضاً.
ويعمل معظم هذه الأجهزة بنظام “أندرويد أوريو” Android Oreo وتجاوز عدد تلك الأجهزة الـ 28 في المئة من عدد الأجهزة العاملة. أما الإصدار الأحدث وهو “أندرويد بي” Android P، فتصل الأجهزة العاملة به إلى 10 في المئة تقريباً من مجمل الأجهزة العاملة بالنظام، مع العلم أن المستخدمين حتى الأن يستخدمون تقريباً 16 إصداراً من ذلك النظام.

النظام المقبل Android Q

قامت الشركة بعرض المزيد من المزايا التي سنراها في الإصدار الجديد من نظام أندرويد والذي سيحمل اسم Android Q خلال مؤتمر Google I/O، وشخصياً لا أرى أن في هذه الإعلانات اختلافاً كبيراً عما قد تحدثنا عنه مُسبقاً بالفعل.

ستتواجد كذلك ميزة Live Caption والتي ستقوم تلقائياً بتحويل الصوت إلى نصوص لتُوفِّر عليك الكتابة أثناء مُشاركة مقاطع الفيديو كما ستقوم تلقائياً بالتعرف على الكلمات التي يتم قولها أثناء مُشاهدتك للفيديو كي تتمكن من التعرف على ما يُقال بسهولة دون الحاجة للبحث عن نص الحلقة التي تُشاهدها أو العناء كي تستمتع وتتعرف على الكلمات التي تُقال.

أضافت أيضاً جوجل ميزة  Focus Mode، وهي خاصية ستتواجد جنباً إلى جنب مع مجموعة من الخصائص الخاصة بالإنتاجية حيث ستُساعدك هذه الميزة على تحديد مجموعة من التطبيقات التي ستكون فعالة أثناء عملك وأي تطبيق بخلاف هذه التطبيقات لن يكون قادراً على العمل في الخلفية ولن تستقبل منه أية إشعارات، وتأتي بجانب هذه الميزة خاصية Wind Down و Digital Wellbeing التان يُمكنانك من التحكم في مواعيد إغلاق الهاتف كي يُسهِّل عملية نومك.

أما بالنسبة للأطفال، فقد أضافت الشركة ميزة إضافية للتحكم الأبوي في النظام، وهي ميزة ستُمكن الآباء من التحكم في مواعيد استخدام الهاتف ومراقبة استخدام الأطفال للتطبيقات ومُدة استخدامهم لها، كما أن هُناك وقت إضافي يُكافئ به الأطفال في الحالات الاستثنائية.

المساعد الصوتي والذكاء الصناعي

بجانب النظام الجديد والهاتفين الجديدين، قدمت جوجل مجموعة من الإبداعات المُذهلة في مجالات الذكاء الاصطناعي التي تمثلت في محرك البحث Google والمُساعد الشخصي Google Assistant.

بالنسبة لمُحرك البحث، فسيحصل على مُميزات باستخدام الذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع المُعزز والتي ستتمثل في نتائج البحث التي ستظهر لك المُجسمات مع إمكانية دمج هذه المجسمات مع الكاميرا لتُصبح جزءاً من المشهد الذي يتم تصويره.

كذلك سيتم إطلاق مجموعة من المزايا الخاصة ب Google Lens  والتي تُركِّز على مُساعدتك في التعرف على الكثير من الأشياء مثل أن تقوم بالتقاط صورة لأحد قوائم الأطعمة فيتم تحديد أكثر الأطعمة طلباً من بينها بالنسبة لهذا المطعم والتعرف على ما تريد ليتم عرض الطعام مُباشرةً بمجرد الضغط عليه.

كما أعلنت الشركة عن ميزة Live Relay التي ستُمكنك من إجراء المُحادثات دون الحاجة للاستماع إليها أو الحديث وذلك باستخدام تقنيات التعرف على الكلمات وتحويل النصوص إلى صوت بالإضافة إلى خصائص توقع النصوص والأوجه التعبيرية أيضاً ليتحدث الهاتف بالنيابة عنك.

أما بالنسبة للمُساعد الشخصي  Google Assistant، فقد أُضيفت له ميزة المُحادثات المُستمرة التي تُمكنك من إعطاءه الأوامر بشكلٍ مُستمر ليقوم بتنفيذها واحداً تلو الآخر دون الحاجة لقول كلمة الإيقاظ في كل مرة تُعطي المُساعد الشخصي أمراً جديداً، وقد تم استعراض هذا خلال المُؤتمر حيث أصبح Google Assistant قادراً على إجراء العديد من المهام تلو بعضها البعض بالإضافة إلى التفاعل معها مثل أن تقوم بفتح المعرض وطلب فتح مجموعة مُعينة من الصور كالحيوانات واختيار صورة ومن ثم قول “Send It to John” ليقوم المُساعد الشخصي بإرسالها مُباشرةً إلى صديقك في المحادثة الأخيرة التي كانت مفتوحة بينكما.

كذلك سيُصبح المُساعد الشخصي الخاص بجوجل قادراً على تخصيص المعلومات من خلال ميزة Personalized Preferences التي ستُمكنك من السؤال عن الطقس أو الأحوال المرورية لمنزل أحد أصدقائك أو أياً من جهات الاتصال المُسجلة على هاتفك.

كما أضافت الشركة أيضاً ميزة أُخرى لخاصية Google Duplex الخاصة بالمُساعد الشخصي والتي كانت قبلاً تُمكنه من طلب الطعام بدلاً منك، ليُصبح الآن بإمكانه استئجار السيارات وحجز الفنادق من خلال تسجيله لكافة البيانات الخاصة بك نيابةً عنك.

أما بالنسبة لخرائط جوجل فقد أصبحت تتمتع بقدر أكبر من الخصوصية وذلك من خلال إضافة نمط التخفي الشهير Incognito Mode بها ليكون بإمكانك البحث عن الأماكن والذهاب إليها دون تسجيل هذه العمليات.

يبدو أن جوجل ستقوم في الأيام المُقبلة بإحداث نقلة نوعية تُنافس بها أنظمة شركة آبل من حيث الحماية والخصوصية والأمان، وذلك من خلال ما قدمته عبر نظام Android Q بالإضافة إلى المُميزات الأُخرى التي ستتوفر عما قريب في العديد من الهواتف العاملة بنظام أندرويد وتحديداً العاملة بأنظمة Android 9.0 Pie و Android Q والتي يعتمد أغلبها على تنفيذ العمليات من خلال هاتفك دون الحاجة إلى الرجوع إلى مراكز المعلومات الخاصة بجوجل.

تحليل العادات اليومية

وسيعتمد المساعد الشخصي على تحليل عاداتك اليومية، فعلى سبيل المثال سيقوم بإبلاغك بمواعيدك المقبلة أو تشغيل الصوتيات أثناء القيادة، بل وحتى إبلاغك في حال وجود ازدحام، وتقديم نصائح لاختصار الطرق والوصول إلى المواعيد بشكل أسرع. ما يفيد السائقين ويسهم في تقليل الحوادث بسبب عدم انشغال المستخدم بالهاتف أثناء القيادة.

خدمات مفيدة للصم والبكم

كذلك، أعلنت الشركة في المؤتمر ذاته، عن ميزة “لايف كابشن” Live Caption، التي ستفيد الصم والبكم وتساعدهم في أداء مهماتهم بشكل أسرع. وسيتمكن الصم والبكم من خلالها من فهم محتوى الرسائل المرئية والمسموعة بطريقة أسهل وإيصال أفكارهم إلى الآخرين، فعلى سبيل المثال ستتمكن تلك الفئة من الناس من خلال المساعد الصوتي، من الرد على المكالمات وتحويل الكتابة إلى صوت. وفي حال ورود مكالمة صوتية سيتم تحويل صوت المتصل إلى نص ولمساعدة الأصم والأبكم على الرد سيتم تحويل النص المكتوب إلى صوت للرد على المتصل.

هاتف ذكي جديد  (Pixel 3A & Pixel 3A XL)

هاتف Pixel 3a الذي طالته الكثير من الشائعات في الأشهر الأخيرة، وهو الهاتف الجديد من سلسلة Pixel والذي تستهدف به الشركة الدول حديثة العهد في التطور التقني.

يأتي الهاتف بشاشة OLED بقياس 5.6 بوصات بالنسبة للنسخة الصغيرة منه، و6 بوصات بالنسبة للنُسخة الأكبر والتي تحمل اسم Pixel 3A XL، وكلاهما محميان بطبقة من Dragontrail Glass، ولسوء الحظ فإن تصميم الهاتف يبدو وكأنه يأتي من عِدة أعوامٍ مضت، حيث أن الحواف العُليا والسُفلى به كبيرة للغاية وذلك للاستغناء عن النوتش وهو ما أدى إلى انخفاض نسبة الشاشة إلى الجسد لتُصبح 75 بالمائة تقريباً.

يحتوي كلا الإصدارين على شريحة Qualcomm Snapdragon 670 والتي تحتوي على المعالج الرسومي Adreno 615، وذلك مع ذاكرة عشوائية بسعة 4 جيجابايت وذاكرة داخلية بسعة 64 جيجابايت دون إمكانية قبول ذاكرة خارجية، وهي مواصفات مُناسبة لسعر الهاتف ولكنها غير مُناسبة لوقت إطلاقه في عام 2019 الذي وصلت فيه الذاكرة العشوائية إلى أكثر من 10 جيجابايت في بعض الهواتف، كما أنها غير مُناسبة لاسمٍ بحجم شركة جوجل.

يحتوي الهاتف على كاميرا خلفية واحدة بدقة 12.2 ميجا بكسل مع فلاش مُزدوج وقُدرة على التصوير بتقنية HDR وبدقة 2160 بكسل، وبذلك تنتهج جوجل نهجاً مُختلفاً عما اتبعته الكثير من الشركات الأُخرى التي وصل بعضها لإطلاق هاتف بخمسة كاميرات خلفية.

أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 8 ميجا بكسل وبفتحة عدسة f/2.0، وحتى هذه اللحظة لا نستطيع إخباركم المزيد بخصوص جودة الصور المُلتقطة بكاميرا الهاتف، ولكن كونوا على موعد مع استعراض لكافة مُواصفاته ومُميزاته في مقالة مُنفصلة في وقتٍ لاحق.

يحتوي الهاتف على بطارية بعمر 3000 ميللي أمبير، وهي قادرة – وِفقاً للشركة – على العمل لمُدة 7 ساعات من بعد شحنها لمُدة خمسة عشر دقيقة كون الهاتف يحتوي على خاصية الشحن السريع التي تصل قدرتها إلى 18 واط وذلك من خلال منفذ USB لتضرب الشركة أحدث التقنيات المُتمثلة في الشحن اللاسلكي ومنفذ USB-C عرض الحائط.

هاتف Pixel 3A و Pixel 3A XL سيتوفران بالألوان السوداء والبيضاء وذلك بأسعار تبدأ من 399 دولار بالنسبة للنُسخة الأقل من الهاتف و 479 دولار بالنسبة للنسخة XL منه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock